منتخب تونس يسترجع 5 نجوم استعداداً لمواجهة البرازيل المرتقبة

يستعد المنتخب التونسي الشهر المقبل لدخول مرحلة جديدة من التحضيرات لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، وذلك بعدما خاض منتخب “نسور قرطاج” دورة “كيرين كاب” الدولية الودية في اليابان وحصد لقبها، في أول اختبار ودي قبل المشاركة في المونديال.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها “العربي الجديد” السبت من مصدر مقرب من مدرب المنتخب التونسي جلال القادري، فإن المعسكر سيكون على فترتين، الأولى في تونس من 15 إلى 21 سبتمبر/ أيلول المقبل، والثانية في إحدى الدول الأوروبية، وتتضمن مباراتين وديتين في الـ22 والـ26 من نفس الشهر.

وحسم الجهاز الفني بشكل كبير ملامح القائمة الموسعة للاعبين لهذين المعسكرين، إذ سيشهد منتخب تونس عودة 5 أسماء على الأقل هم ثنائي نادي ساليرنيتانا الإيطالي، وجدي كشريدة وديلان برون، بالإضافة إلى مدافع سبارتا روتردام الهولندي، عمر الرقيق.

كما ستسجل مجموعة اللاعبين عودة الثنائي وهبي الخزري وإلياس السخيري، بعدما غابا عن مباريات شهر يونيو/ حزيران الماضي، كما من المتوقع أن تضم القائمة لاعبين جددا، بعد نهاية جولة المدير الفني جلال القادري لأوروبا، من أجل البحث عن مواهب جديدة ومتابعة أداء المغتربين في بعض الدوريات.

وكانت وسائل إعلام برازيلية، كشفت عن رغبة منتخب “السامبا” في مواجهة “نسور قرطاج” يوم 22 سبتمبر/ أيلول المقبل في دولة أوروبية، لكن الاتحاد التونسي لم يعلن حتى الآن برمجة هذه المباراة بشكل رسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *