منذر الكبير في اول تصريح بعد اعلان الجامعة عن إقالته

بعد أيام من إقالته تحدث منذر الكبير عن خفايا القرار في تصريحات إذاعية.

وأكّد الكبير أنّ رئيس الجامعة التونسية وديع الجريء هو من أخبره بقرار الإقالة، عقب توديع بطولة كأس أمم إفريقيا من الدور ربع النهائي، بعد الخسارة أمام بوركينا فاسو.

وقال الكبير إنه تلقى اتصالا من وديع الجريء وأخبره بإنهاء مهامه على رأس المنتخب بعد وصوله لمدينة بنزرت.

وصرح الكبير بخصوص تجربته مع النسور أن « الجميع يعلم ما حققه مع المنتخب منذ تولي الإشراف عليه وأن باقي الإنجازات يعلمها الجميع لكن كل شخص كيف يريد أن يقيم ».

وعن وجود عروض من عدمها في هذه الفترة، قال الكبير: « المدرب المحترف لا تتوقف مسيرته على تجربة. أنا حاليًا في فترة تقييم للمرحلة التي مررت بها، وبعد ذلك حين سأتلقى عروضًا سأدرسها جيدًا وسأختار الأفضل ».

ودعا المدرب المقابل لضرورة الوقوف وراء منتخب تونس، الذي تنتظره مواجهتان حاسمتان في الدور الأخير من تصفيات المونديال أمام مالي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.