من هو رومان أبراموفيتش.. وما أسباب تنحيه عن إدارة تشيلسي؟

بعد سنواتٍ ثلاث من العقد الأول في الألفية الجديدة، ظهر على الساحة الرياضية اسم جديد، وتحديدًا في الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج”.

هذا الاسم هو رومان أبراموفيتش، الذي استحوذ في عام 2003 على أسهم تشيلسي، وطور النادي بشكلٍ كبير حتى أصبح أحد عمالقة الكرة الأوروبية في الوقت الحالي.

كانت بداية مشوار أبراموفيتش كرئيس لتشيلسي جيدة لحدٍ كبير، لكن في السنوات الأخيرة بدأ يتعرض لعدد من الأزمات، حتى تنحى عن رئاسة النادي.

وهنا نتعرف أكثر على رومان أبراموفيتش، وسنلقي الضوء أكثر على سبب تنحيه عن رئاسة نادي تشيلسي الذي ظل يديره لمدة قاربت من العشرين عامًا.

من هو رومان أبراموفيتش؟

رومان أبراموفيتش هو ملياردير ورجل أعمال روسي، ولد في ساراتوف التي كانت تابعة للاتحاد السوفيتي في 24 أكتوبر/تشرين الأول 1966.

ولد أبراموفيتش لأبٍ وأمٍ يهوديين، وقد عانى كلاهما ويلات الحرب العالمية الثانية، حيث كانت العائلة تعيش في أوكرانيا التي اجتاحها هتلر إبان الحرب.

نشأ رومان أبراموفيتش يتيم الوالدين، كما أنه لم يكمل تعليمه الجامعي، وعن حالته الاجتماعية فهو مطلق لديه 7 أطفال.

كم تبلغ ثروة رومان أبراموفيتش؟
تقدر ثروة رومان أبراموفيتش بـ13.6 مليار دولار، ويحتل المركز 142 بين أغنياء العالم في تقدير مجلة “فوربس” الاقتصادية.

هل بسبب الحرب؟.. سر دموع تياجو قبل نهائي تشيلسي ضد ليفربول (فيديو)
يمتلك رومان أبراموفيتش حصصًا في عملاقي صناعة الصلب إيفراز ونوريلسك نيكل، ومعظم أسهم نادي تشيلسي.

لديه ثاني أكبر يخت في العالم، والذي يبلغ ارتفاعه 533 قدما، وقد اشتراه مقابل 400 مليون دولار تقريبا في عام 2010.

باع حصته المقدرة بـ73% في شركة النفط الروسية سيبنفت إلى شركة جازبروم المملوكة للدولة مقابل 13 مليار دولار في 2005.

أنفق أبراموفيتش 2.5 مليار دولار في منطقة تشوكوتكا، حينما كان رئيسا لمجلس الدوما المحلي من 2001 إلى 2013.

قام بتحويل أكثر من 90 مليون دولار من ممتلكات نيويورك إلى زوجته السابقة داشا جوكوفا.

ما هو سبب تنحي رومان أبراموفيتش عن رئاسة تشيلسي؟
بداية أزمات رومان أبراموفيتش كانت منذ سنوات، وكانت هناك حلقات آخرها تنحيه عن رئاسة نادي تشيلسي بسبب الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

في أبريل/نيسان 2018، انتهت تأشيرة أبراموفيتش في بريطانيا ولم يتمكن من تجديدها، فاضطر الحصول على الجنسية الإسرائيلية حتى يتسنى له دخول المملكة المتحدة ومباشرة أعماله.

لم تكن الحرب هي السبب الرئيسي في تركه رئاسة تشيلسي، لكن علاقته بفلاديمير بوتين وقربه من مراكز القرار في روسيا باعتباره أحد السياسيين السابقين في البلاد تسبب في ذلك.

جاء قرار رومان أبراموفيتش بالتنحي لخوفه من فرض عقوبات مشددة عليه بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، ففي السابق تعرض للعقوبة بالفعل بسبب جنسيته الروسية وعلاقته بالساسة.

من هو رئيس تشيلسي الجديد بعد رومان أبراموفيتش؟
رغم تنحي رومان أبراموفيتش عن رئاسة نادي تشيلسي، فإنه ما زال مالك النادي، لكنه أسند المهمة إلى وجه آخر.

هذا الوجه هو مؤسسة تشيلسي الخيرية، التي ستقوم بإدارة النادي لحين انتهاء الحرب بين روسيا وأوكرانيا وهدوء الأجواء.

وقال أبراموفيتش في بيان رسمي: “خلال ما يقرب من 20 عاما من ملكية نادي تشيلسي، كنت دائما أنظر إلى دوري بصفتي حارسا للنادي، تتمثل مهمته في ضمان نجاحنا والبناء من أجل المستقبل، ولعب دور إيجابي في مجتمعاتنا”.

وأضاف: “اتخذت دائما قرارات مع مراعاة مصلحة النادي وما زلت ملتزما بهذه القيم، ولهذا السبب أنا اليوم أمنح أمناء مؤسسة تشيلسي الخيرية مهمة الإشراف على الفريق”.

وأتم: “أعتقد أنهم حاليا في أفضل وضع لرعاية مصالح النادي واللاعبين والجهاز والمشجعين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.