مهمّة خاصة وراء عدم عودة وديع الجريء لتونس

السبب الرئيسي لعدم عودة رئيس المكتب الجامعي لكرة القدم وديع الجريء إلى تونس بعد نهاية التزامات المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا بالكامرون يعود إلى الجولة التي قام بها في أكثر من دولة لإقناع بعض الأسماء باللعب لفائدة نسور قرطاج.

ووفق مصادرنا الخاصة فإن الجريء التقى باللاعب يان فاليري الناشط في نادي ساوثهامبتون الأنقليزي، لإقناعه بتمثيل منتخبنا الوطني مستقبلا، خاصة بعد موجة الانتقادات التي طالت مردود المنتخب في ‘كان’ الكامرون.

كما ستشمل جولة الجريء أكثر من دولة بحثا عن اللاعبين مزدوجي الجنسية قصد تعزيز صفوف نسور قرطاج الذي يراهن على بطاقة التأهل لمونديال قطر خاصة مع النجاح المسجل سابقا في استقطاب عديد الطيور المهاجرة مثل حنبعل المجبري، عمر الرقيق، أنيس بن سليمان وحمزة رفيع إضافة إلى سيبستيان تونكتي.

وكان الجريء قد كذّب في تدوينة على صفحته الرسمية صباح اليوم، الأخبار المتداولة حول عدم نيته الرجوع لتونس، متهما بعض الأطراف بمحاولة تشويهه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.