موهبة تونسية تطرق باب الدوري الإيطالي من بوابة نادي أودينيزي ..

قرر نادي أودينيزي الإيطالي مكافئة لاعبه التونسي رائد الجزيري بمنحه فرصة التدرب مع الفريق الأول، بعد ظهوره بشكل جيد مع فريق الشباب تحت 19 عامًا.

وتألق الجزيري بشكل كبير خلال المواسم الماضية مع فريقه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي تحت 17 سنة؛ قبل أن يتم تصعيده في 2020 للعب مع فريق تحت 19 عاما، وهو أيضا يشارك باستمرار  في منافسات دوري البريمافيرا.

وانضم الجزيري لمنتخب تونس للشباب تحت 20 سنة، وخاض معه مباراتين ودّيتين على أرضه ضدّ نظيره العراقي يومي 6 و10 أكتوبر الماضي، تحت قيادة المدير الفني ناجح التومي.

المواهب التونسية توجد في أكاديميات الأندية الإيطالية

وتشهد أكاديميات الأندية الإيطالية حاليا حضورا قويا للمواهب التونسية الشابة، المنتظر توهجها على مستوى الكبار مستقبلا، إذ لم يعد الحضور التونسي في كرة القدم الأوروبية مقتصرا على المحترفين الكبار فحسب، بل تلقّت “النسور الشابة” انتباه كشافي المواهب في أكاديميات أعرق الأندية الإيطالية.

وتزخر الأندية الإيطالية بالعديد من المواهب التونسية التي برزت بشكل لافت في الأداء والمهارات والقدرات الفنية، وباتت لديها القدرة على الحضور وتقديم الإضافة للفريق الأول في أنديتها وذلك على غرار بلال الساحلي مهاجم جنوى، وأيوب العافي لاعب وسط سبيزيا، وتوماس الزواغي حارس مرمى نادي ساسولو.

وبدأت الفرق الإيطالية على مدار المواسم القليلة الماضية تزيد اهتمامها بالمواهب الشابة؛ سواء بالتعاقد معها وضمها للفريق الأول مباشرة، أو بضم لاعبين أصغر سنًا للمراحل السنية الشابة على أن يتم تصعيدهم لاحقا للفريق الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.