نادي الوحدات الأردني : حمزة لحمر جشع وطماع مالي

صدم نادي الوحدات الأردني، اللاعب التونسي حمزة لحمر، ببيان شديد اللهجة، عقب تعطّل صفقة انضمامه إلى الفريق، موجّهاً له اتهامات عديدة وخطيرة، بعدما كان قريبا جدا من التعاقد مع النادي الذي يعدّ أحد أقطاب الكرة الأردنية.

وأعلن الوحدات، في بيان رسمي اليوم السبت، أنّه تراجع عن ضمّ صانع الألعاب السابق للمنتخب التونسي ونادي النجم الساحلي، حمزة لحمر، رغم أنه اجتاز الاختبار الطبي بنجاح منذ يومين، وكان يستعد للتوقيع للفريق في صفقة انتقال حر.

وقال النادي الأردني في بيانه: “إدارة الوحدات ترفض الابتزاز والمغالاة من أي طرف، التزاما بسياسة الفريق وهيبته التي تقدم مصلحة النادي على كل شيء، جاء ذلك من إدارة الوحدات، في ردها على التصرف الغريب الذي صدر عن اللاعب التونسي حمزة لحمر، الذي عبّر فيه عن جشعه وطمعه المالي”.

وأضاف: “لحمر وفي محاولة مرفوضة لابتزاز النادي، طلب رفع قيمة عقده خلافاً لما تم الاتفاق عليه، حين غالى في قيمة العقد بطلبه 150 ألف دولار، 30 ألف دولار مكافأة الدوري، وذلك في اللحظة التي خاطبه النادي، للتوقيع وتسليمه مقدم العقد حسب الاتفاق المسبق بين الطرفين”.

وتشدد إدارة نادي الوحدات “على رفضها هذا التصرف المشين من المحترف التونسي لحمر، وكل من تسول له نفسه التطاول على هيبة الوحدات وجماهيره. وبناء على ما سبق تقرر غض النظر عن إتمام صفقة لحمر، ليس لتدني المستوى الفني، بل لتدني الفكر الاحترافي لدى هذا اللاعب”.

النجم التونسي يرد على بيان الوحدات
ردّ حمزة لحمر في مقطع فيديو مصوّر انتشر على صفحات موقع “فيسبوك”، قائلاً “وصلت إلى الأردن، لكنني لم أجد ما اتفقت عليه مع مسؤولي الفريق. لم يتعاملوا معي بطريقة احترافية، وعدوني بمقدّم العقد، لكنّهم أخلفوا وعدهم وعرضوا علي قيمة ألف دولار، وطلبوا منّي الصبر لأن وضعية النادي صعبة”.

وأشار لحمر إلى أن مسؤولي الوحدات طردوه من المنزل الذي أقام فيه منذ وصوله إلى الأردن، مؤكدا أنه قرر بنفسه عدم توقيع العقد بسبب طريقة المعاملة التي وصفها بالسيئة، وقدم حمزة في الأخير اعتذاره لجماهير الوحدات، بعدما رحبت بقرب انضمامه للفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.