هزيمة تاريخية مفاجئة للإنجليز على يد المجر

باتت إنجلترا قريبة من توديع المستوى الأول من مسابقة دوري الأمم الأوروبية، بعدما سقطت على أرضها أمام المنتخب المجري بأربعة أهداف نظيفة مساء الثلاثاء، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة.

وسجل رولاند سالاي هدفين في الدقيقتين 16 و70، وأضاف زولت ناجي الهدف الثالث في الدقيقة 80، ثم أحرز دانييل جازداج الهدف الرابع في الدقيقة 89.

واحتلت المجر صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط، متقدمة بفارق نقطة عن ألمانيا التي هزمت ضيفتها إيطاليا 5-2، فيما بقيت إنجلترا في قاع المجموعة برصيد نقطتين.

واعتمد مدرب المنتخب الإنجليزي جاريث ساوثجيت، على طريقة اللعب 4-3-3، حيث وقف مارك جويهي إلى جانب جون ستونز في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وريس جيمس الذي لعب على نحو مفاجئ في الجهة اليسرى.

وأدى كالفن فيليبس دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمامه الثنائي جود بيلينجهام وكونور جالاجر، خلف ثلاثي الهجوم المكون من جارود بووين وبوكايو ساكا وهاري كين.

وكاد المنتخب الإنجليزي يفتتح التسجيل في الدقيقة السادسة، عندما رفع جيمس كرة عالية، ارتقى لها بوين عاليا، وسددها برأسه، ليبعدها المجري ناجي قبل أن تجتاز خط المرمى.

وعلى عكس المجريات، افتتح المنتخب المجري التسجيل في الدقيقة 16، عندما فشل ستونز في إبعاد الكرة من أمام مرماه، لتصل كرة لانج إلى رولاند سالاي الذي أودعها الشباك بقوة.

واقترب المنتخب الضيف من تعزيز تقدمه في الدقيقة 27، لكن جيمس أبعد الكرة من خط المرمى، بعد ركلة حرة نفذها سوبوزلاي، أربكت الدفاع الإنجليزي.

والتقط الحارس المجري ديبوش، كرة رأسية ضعيفة من ستونز في الدقيقة 29، ثم أفسد جالاجر على سوبوزلاي فرصة التسديد نحو المرمى على مشارف منطقة الست ياردات في الدقيقة 33.

ووصلت الكرة إلى ساكا في الناحية اليسرى، ليرفع نجم أرسنال كرة قصيرة، كاد مدافع مجري أن يضعها برأسه في مرمى فريقه لولا صحوة الحارس ديبوش في الدقيقة 33.

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، ارتدت محاولة كين القريبة من الدفاع المجري، لتتحول الكرة إلى ركنية لم تثمر.

وقبل بداية الشوط الثاني، دخل رحيم سترلينج إلى تشكيلة المنتخب الإنجليزي عوضا عن بوين، وبدا واضحا أن طريقة لعب الإنجليز تحولت إلى 3-5-2.

وفشل كين في التعامل مع كرة من زميله بيلينجهام، لتذهب محاولته بجانب المرمى في الدقيقة 50، ورفع كين كرة من الناحية اليمنى، تابعها ساكا بعيدا عن المرمى في الدقيقة 54.

وأشركت إنجلترا مايسون مونت بدلا من جالاجر، لكن شيئا لم يتغير، ليتم الزج بفيل فودين بدلا من بيلينجهام.

لكن المجر تمكنت من تعزيز تقدمها في الدقيقة 70، عندما استغل البديل مارتن آدم، عدم سيطرة فيليبس على الكرة بالشكل المناسب، ليمرر إلى رولاند سالاي الذي أودع الكرة في الشباك.

وأوشكت إنجلترا على تقليص النتيجة في الدقيقة 76، لكن تسديدة فودين المنخفضة مرت بجانب القائم الأيمن، وبعدها بدقيقة، ارتدت رأسية كين من العارضة إثر عرضية من مونت.

ووضع ناجي رصاصة الرحمة في قلوب الإنجليز بالدقيقة 80، عندما أعاد له آدم الكرة، ليسددها بيساره قوية على يمين الحارس أرون رامسدايل.

ولعبت إنجلترا منذ الدقيقة 83، بعشرة لاعبين، إثر حصول ستونز على البطاقة الصفراء الثانية، ليضيف المجريون الهدف الرابع في الدقيقة 89، عبر البديل دانييل جازداج الذي انفرد بالحارس ووضع الكرة من فوقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.