وديع الجريء يعود إلى تونس، يجتمع بالمكتب الجامعي حول المنتخب والنقل التلفزي

عاد رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم في نهاية الأسبوع الذي ودعناه إلى تونس لينفي فعليا الأخبار التي تم تداولها عن هروبه خارج تونس نتيجة ملاحقات قضائية وهو أمر سبق أن فنّده على صفحته الخاصة قبل أيام.

ومرّ الجريء مباشرة إلى عقد اجتماع دوري للمكتب الجامعي هو الأول منذ مرحلة بعد الكأس العربية والذي تم خلاله تثبيت الناخب الوطني المنذر الكبيّر بعد خسارة النهائي أمام المنتخب الجزائري.

ووفقا لما للأصداء التي بلغتنا حول الاجتماع الذي يدور حاليا بمقر الجامعة التونسية لكرة القدم فإن جدول الأعمال يبدو مثيرا بما أنه سيتناول عديد الملفات من بينها المحترفين بالخارج والذين يمكن أن يعززوا صفوف المنتخب الوطني قبل موقعتي مالي في شهر مارس ضمن تصفيات كأس العالم بقطر 2022.

الإطار الفني للنسور وبرنامج التحضيرات سيكون أيضا ضمن المواضيع التي سيخوض بشأنها المكتب الجامعي بالإضافة أيضا إلى ملف النقل التلفزي بعد العرض الذي تقدمت به التلفزة الوطنية والذي قد يجد قبولا خصوصا مع تواصل الاحتجاج الجماهيري حول غيابه.

وينتظر أن تصدر الجامعة التونسية لكرة القدم مساء اليوم الاثنين 21 فيفري 2022 مجموعة من القرارات التي تهم هذه المواضيع وغيرها وذلك ضمن مجموعة من الرسائل التي يراد توجيهها إلى المعنيّين بها.

قيصر بن علي-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.