يلقب بالخزري الجديد.. هل سيلعب جبريل عثمان لمنتخب تونس؟

برز المهاجم التونسي الشاب صاحب الـ 18 سنة، جبريل عثمان، في تشكيلة الفريق الأول لفريق سانت إتيان الفرنسي، وشارك يوم الجمعة لبعض الوقت في مواجهة غرونوبل الودية ضد غرونوبل، التي انتهت بالتعادل (1 – 1).
وبعد ظهوره الأول ضمن كبار سانت إتيان، عبّرت الجماهير التونسية عن أملها في أن تقود هذه الموهبة مسيرة رائعة مع الفريق الفرنسي، وأن يكون خليفة لمواطنه وهبي الخزري، الذي غادر النادي وانتقل إلى نادي مونبلييه.

أما في خصوص إمكانية تمثيله منتخب تونس مستقبلاً، فقد علم “العربي الجديد” أنّ المدير الرياضي لكتيبة “نسور قرطاج” محمد سليم بن عثمان تواصل منذ فترة طويلة مع هذا اللاعب، الذي لم يرفض الفكرة تماماً وعبّر عن فخره بأصوله التونسية.

ولم تشهد المحادثات بين الاتحاد التونسي واللاعب الشاب، اتفاقاً نهائياً، وهو ينتمي حالياً إلى منتخب فرنسا للشباب، لكن انضمامه إلى الفريق الأول لسانت إتيان سيشجع المسؤولين في تونس على فتح صفحة جديدة من المفاوضات مع المهاجم الشاب.

وسبق أن أكد المدير الرياضي للمنتخب تونس، في تصريحات إعلامية، أنّ الاتحاد يدرس دائماً الوقت المناسب لضم اللاعبين الذين يحملون الجنسية المزدوجة، مشيراً إلى أن أغلب المواهب لم ترفض فكرة اللعب لتونس.

وانضم جبريل عثمان إلى أكاديمية سانت إتيان الفرنسي، سنة 2012، ليتألق في كل الفئات العمرية التي لعب لها، قبل أن يقرر الجهاز الفني ضمه أخيراً إلى الفريق الأول، فيما تؤكد تقارير إعلامية فرنسية منذ فترة أنّ نادي باريس سان جيرمان يرغب في التعاقد مع هذا اللاعب الشاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.