20 اختلافا بين قائمة تونس مع معلول 2018 والقادري 2022

يتأهب منتخب تونس لخوض مواجهة مزدوجة ضد منتخب مالي في الدور الفاصل من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، حيث يحل منتخب “نسور قرطاج” ضيفًا على مالي يوم 25 مارس/ آذار الجاري، ويعود لاستضافته يوم 29 من نفس الشهر على أرضية الملعب الأولمبي “حمادي العقربي” برادس.

ويطمح المنتخب التونسي لتعويض الفشل في تحقيق لقب كأس أمم إفريقيا “الكاميرون 2021″، والخروج من الدور ربع النهائي للمسابقة القارية على يد بوركينا فاسو، عن طريق تحقيق هدف التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة السادسة، بعد 5 مشاركات سابقة أعوام 1978 في الأرجنتين و1998 في فرنسا و2002 في كوريا الجنوبية واليابان و2006 في ألمانيا و2018 في روسيا.
وسيخوض المنتخب التونسي الدور الفاصل أمام مالي بطموحات كبيرة وتشابهات واضحة مع تجربته في تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، ولعل أبرزها أن منتخب نسور قرطاج خرج من الدور ربع النهائي لبطولة كأس أمم إفريقيا 2017 بالغابون، وهو نفس الشيء الذي حدث في نسخة الكاميرون 2021 (تأجلت إلى عام 2022 بسبب مخلفات جائحة كورونا)، وفي كلتا النسختين غادر “النسور” أمام بوركيا فاسو، بعد نتائج مخيبة للآمال عرّضتهم لانتقادات كثيرة من قبل الجماهير ووسائل الإعلام.
ومن التشابهات الأخرى، إشراف مدربيَن اثنين على تدريب المنتخب التونسي في مشوار التصفيات؛  ففي طريق تونس إلى مونديال روسيا، بدأ البولندي هنري كاسبرجاك التصفيات، قبل أن يُكمل نبيل معلول المهمة بنجاح، ليقود تونس إلى مشاركتها الخامسة تاريخيا في المونديال.

وكذلك الحال خلال التصفيات الحالية، حيث أشرف منذر الكبير على تدريب تونس طيلة المرحلة الثانية من التصفيات، قبل أن يتسلم جلال القادري مهمة الإشراف على العارضة الفنية للفريق القومي في مواجهتي الدور الفاصل أمام مالي.

تغييرات كثيرة في قائمة المنتخب التونسي 

طالب العديد من المحللين والأنصار، مختلف المدربين الذين أشرفوا على تدريب تونس طيلة السنوات الـ4 الماضية بإجراء بعض التغييرات على قائمة اللاعبين، كما أجمع محللون تونسيون على ضرورة ضخ دماء جديدة في صفوف المنتخب بعد العودة من كل مشاركة دولية أو قارية “فاشلة” خلال نفس الفترة، وبالفعل لجأ مدربو المنتخب التونسي إلى هذا الخيار، والدليل أن قائمة اللاعبين الذين نالوا الدعوة لخوض آخر مباراة في مشوار تونس في تصفيات كأس العالم 2018، ضد ليبيا، مقارنة بقائمة القادري المدعوة مؤخرا لمواجهة مالي حملت 20 تغييرا.

 

قائمة نبيل معلول التي واجهت ليبيا في آخر مباراة خاضتها تونس في تصفيات مونديال 2018

أيمن المثلوثي، معز بن شريفية، فاروق بن مصطفى، محمد الهادي قعلول، كريم العواضي، فخر الدين بن يوسف، صيام بن يوسف، رامي البدوي، أنيس البدري، محمد أمين بن عمر، خليل شمام، غيلان الشعلاني، ديلان برون، أسامة الحدادي، أحمد خليل، وهبي
الخزري، طه ياسين الخنيسي، علي معلول، حمزة المثلوثي، ياسين مرياح، محمد علي منصر، يوسف المساكني، حمدي النقاز، فرجاني ساسي، بسام الصرارفي، نعيم السليتي، أيمن الطرابلسي، يوهان توزغار.

قائمة القادري لمواجهة مالي في تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022

 

حراسة المرمى: معز حسن (النادي الإفريقي التونسي)، بشير بن سعيد (الاتحاد المنستيري التونسي)، أيمن دحمان (النادي الصفاقسي التونسي)، علي الجمل (النجم الساحلي التونسي)؛

 

خط الدفاع: ديلان برون (ميتز الفرنسي)، بلال العيفة (النادي الإفريقي)، منتصر الطالبي (روبين كازان الروسي)، أسامة الحدادي (مالاطيا سبور التركي)، نادر الغندري (النادي الإفريقي)، علي معلول (الأهلي المصري)، علي العابدي (كان الفرنسي)، محمد دراغر (لوزيرن السويسري)، حمزة المثلوثي (الزمالك المصري)؛

خط الوسط: إلياس السخيري (كولن الألماني)، غيلان الشعلالي (الترجي الرياضي التونسي)، أنيس بن سليمان (بروندبي الدنماركي)، عيسى العيدوني (فيرينتسفاروشي المجري)، محمد علي بن رمضان (الترجي الرياضي)، نعيم السليتي (الاتفاق السعودي) حنبعل المجبري (مانشستر يونايتد الإنجليزي)، فرجاني ساسي (الدحيل القطري)؛

 

خط الهجوم: يوسف المساكني (العربي القطري)، وهبي الخزري (سانت إيتيان الفرنسي)، سيف الدين الجزيري (الزمالك)، مرتضى بن وناس (قاسم باشا التركي) طه ياسين الخنيسي (الكويت الكويتي)، عصام الجبالي (أودنسه الدنماركي)، سعد بقير (أبها السعودي).

يُذكر أن المدير الفني لمنتخب تونس جلال القادري، أعلن يوم الاثنين 21 مارس/ آذار، استبعاد كل من وهبي الخزري وديلان برون من قائمة الفريق المُختارة لمواجهة مالي في الدور الفاصل من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، وقد أرجع سبب ذلك إلى معاناة كلا اللاعبين من الإصابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.