3 نجوم تونسيين سلاح “نسور قرطاج” لضمّ يوسف الشرميطي

يعوّل الاتحاد التونسي لكرة القدم، خلال محادثاته مع موهبة نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي يوسف الشرميطي، على عدة أطراف لديها أهمية كبيرة، من أجل إقناع المهاجم الصاعد بحمل قميص “نسور قرطاج” في الفترة المقبلة.

لاعب كرة السلة السابق

ينتظر الاتحاد موقفا قويا من والد اللاعب الشاب، نور الدين الشرميطي، وهو أحد عناصر منتخب تونس لكرة السلة سابقا، وأحد نجوم الفريق العريق، شبيبة القيروان، ويمكن للشرميطي الأب، أن يكون ورقة حاسمة في تحديد مستقبل ابنه، وقطع الطريق على البرتغال التي نشأ فيها يوسف وغينيا بيساو، بلد والدته.
أمين الشرميطي

شخص آخر يمكن أن يكون عنصرا فاعلا في تقرير مصير يوسف، وهو ابن عمّه، محمد أمين الشرميطي، النجم السابق لمنتخب تونس لكرة القدم، الذي صرّح منذ فترة لإذاعة “إي آف آم” المحلية، بأنه تحدث مع يوسف، ويعمل من أجل إقناعه بتمثيل “نسور قرطاج” بدلا من البرتغال، التي يلعب حاليا لمنتخبها في فئة الشباب.
حنبعل المجبري

أما الشخص الثالث الذي يمكن أن يساهم في إقناع الشرميطي بطريقة غير مباشرة، فهو موهبة نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، حنبعل المجبري، إذ يعتمد المدير الرياضي للمنتخب التونسي، محمد سليم بن عثمان، على ورقة المجبري في كل المحادثات التي يجريها مع مزدوجي الجنسية، كما أنه يعتبر نموذجا لاستقطاب هذه الفئة من اللاعبين، بعدما اختار اللعب لتونس بدلا من فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.