5 مهاجمين ورّطو الترجي التونسي في المليارات

اشتهر نادي الترجي الرياضي التونسي على مدار العقود الماضية بامتلاكه أفضل المهاجمين في تونس وفي القارة الإفريقية بشكل عام، فكلما بزغ نجم كانت إدارة “شيخ الأندية التونسية” سباقة إلى استقطابه، والاستفادة من خدماته في تحقيق الألقاب.

وضمت قائمة الفريق العديد من أبرز الهدافين الأفارقة الذين لعبوا وتألقوا في صفوف الترجي التونسي، وفازوا بالعديد من الألقاب المحلية والقارية، وصنعوا تاريخاً خالداً مع الفريق.

ولكن اختلف الحال كثيراً خلال السنوات الأخيرة، ويرد متتبعون للشأن الكروي في تونس، أن تراجع مستوى النادي العاصمي خلال آخر موسمين وبالذات على مستوى مسابقة دوري أبطال إفريقيا، يعود إلى الصفقات الفاشلة التي أبرمها الترجي خلال الفترة الأخيرة، إذ صرف الأموال الطائلة على لاعبين لم يقدموا ما كان منتظراً منهم وخيّبوا آمال الجماهير.

ومع كل رحيل لمهاجم جديد عن الترجي، تبدأ الصحف التونسية والعربية نشر العديد من التقارير، التي تبيّن بفشل هذه الصفقة مع الفريق، واستمرار “لعنة المهاجمين “، ويبدأ النادي الأكثر تتويجاً بالبطولات في تونس البحث عن مهاجم جديد يعود بالفريق لمنصات التتويج على المستوى القاري، ولكن تتوالى الصفقات لتتواصل المشكلة دون إيجاد حل جذري لهذه الأزمة الهجومية التي برزت بالذات خلال المباريات الأخيرة للترجي، وذلك باعتراف المدرب راضي الجعايدي.

وترصد منصة winwin في هذا التقرير قائمة من أبرز 5 مهاجمين فشلوا في تقديم الإضافة للترجي التونسي، رغم الأموال الطائلة التي دُفعت لجلبهم.

نسيم بن خليفة.. مستوى ضعيف رغم الراتب الضخم

من أبرز الصفقات التي عقدها الترجي خلال السنوات الأخيرة تبرز صفقة بطل العالم السابق مع منتخب سويسرا للشباب، نسيم بن خليفة، الذي ما زال يقدم أداء عاديا رفقة الفريق، على الرغم من كونه يحصل على أحد أغلى الرواتب في الترجي، فلم يقدم المأمول منه، وظل يشارك في المباريات، ويقدم الدعم للاعبين الآخرين دون أن يبصم على إنجاز يُحسب له رفقة نادي “باب سويقة”.

السنغالي موسى كوناتي.. كلف الترجي الملايين ثم رحل سريعا

صفقة أخرى تضاف إلى المهاجمين الذين فشلوا في تقديم الإضافة مع الترجي، ويتعلق الأمر بالسنغالي موسى كوناتي، إذ لم يستفد النادي من وجوده ضمن صفوفه بالطريقة التي تمنّتها جماهير الفريق التي كانت تعوّل على صاحب الـ 28 عاماً كثيراً لقيادة خط هجوم فريق “باب سويقة” وتسجيل الأهداف.

وكانت جماهير الترجي تمنّي نفسها بأن يقدم كوناتي الإضافة منذ المباريات الأولى للفريق في الموسم الكروي الجديد، وذلك بسبب خبرته الكبيرة في الملاعب الأوروبية؛ إذ يملك كوناتي، الذي يشغل مركز المهاجم الصريح، تجربة كروية ثرية في ملاعب “القارة العجوز”، وذلك على مدار أكثر من 10 أعوام من عمر مسيرته المهنية.

وتعاقد الترجي في سبتمبر/ أيلول الماضي مع كوناتي، بموجب إعارة تمتد لموسم واحد، قادماً من فريق ديجون الفرنسي، مع أحقية شراء العقد نهائيا بانقضاء الموسم الرياضي الجديد 2021/ 2022، لكن الترجي قرر فسخ عقده في يناير/ كانون الثاني الماضي؛ أي بعد 4 أشهر فقط من التوقيع معه.

وكلف كوناتي خزائن الترجي 250 ألف يورو، بجانب مبالغ أخرى يدفعها حوافز إضافية، قد تجعل قيمة الصفقة في النهاية تصل لنحو 350 ألف يورو (مليون دينار تونسي)، فضلاً عن راتب اللاعب الذي يبلغ حوالي 400 ألف يورو سنويا؛ أي إنه كلف نادي العاصمة قرابة 34 ألف يورو شهريا.

إدارة الترجي تقرر عدم تفعيل بند شراء الإيفواري وليام توغي

وقرّرت إدارة الترجي الصيف الماضي عدم تفعيل بند الشراء في عقد المهاجم الإيفواري وليام توغي المعار من فريق ميشلان البلجيكي. وانضم توغي للترجي قادماً من فريقه البلجيكي في يناير 2021 على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر مع أحقية الشراء النهائي مقابل مليون دولار، لكن الإدارة اختارت عدم تفعيل بند الشراء النهائي بسبب ضعف أرقامه التهديفية، فقد سجل 4 أهداف فقط في 18 مباراة له مع الفريق.

خالد عبد الباسط.. أرقام تهديفية ضعيفة مع الترجي

أنهى الترجي ارتباطه مع المهاجم الغاني خالد عبد الباسط بالتراضي في يوليو/ تموز 2021؛ بسبب عجزه عن تقديم الإضافة “للمكشخة”، حيث لعب 24 مباراة بمختلف البطولات مُسجلاً 3 أهداف فقط. وقد انضم عبد الباسط (25 عاماً) إلى الترجي في يناير 2021، قادما آنذاك من فريق بيتروف المقدوني، في صفقة انتقال حر.

المهاجم الإيفواري إبراهيما واتارا لم يقدم الإضافة المطلوبة

لم ينجح المهاجم الإيفواري، إبراهيما واتارا، في كسب ثقة الجهاز الفني السابق للترجي بقيادة المدرب معين الشعباني، حيث خاض 32 مباراة مع بطل الدوري التونسي، واكتفى بتسجيل 5 أهداف في مختلف المسابقات مع تقديمه 6 تمريرات حاسمة، لينتقل إلى أهلي بنغازي الليبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.