السخيري يعترف للصحافة الألمانية بالتقصير مع منتخب تونس في أمم أفريقيا

عاد نجم منتخب تونس، إلياس السخيري، إلى التدريبات مع ناديه كولن الألماني، الأربعاء، بعد مشاركته مع “نسور قرطاج” في بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم بالكاميرون، والخروج من الدور ربع النهائي للمسابقة.

وقال السخيري في تصريحات خص بها الموقع الرسمي لنادي كولن، الخميس: “لست راضيا عن المستويات التي قدمتها مع المنتخب التونسي في بطولة أمم أفريقيا، أنا في وضع صعب الآن، أتمنى أن أستعيد جهوزيتي مع كولن في أقرب وقت ممكن”.

وتابع : “نحن اللاعبين، نشعر بخيبة أمل كبيرة بعد مغادرة البطولة، يمكننا لعب كرة قدم أفضل بكثير، هذه المشاركة ستعطينا عديد الدروس، ويجب أن نتعلم منها في البطولة القادمة، نريد أن نجعل جماهيرنا فخورة مرة أخرى”.

وشهد أداء السخيري في بطولة أمم أفريقيا تراجعا واضحا مقارنة بما كان عليه في السابق، ويبدو أن نجم خط الوسط تأثر كثيرا بإصابته الأخيرة خلال لقاء تونس وموريتانيا ضمن تصفيات بطولة كأس العالم، التي أبعدته عن الملاعب لأكثر من شهر ونصف.

 

مفاجأة… مهاجم مخضرم في طريق العودة إلى منتخب تونس

يمثل خط الهجوم أحد أهم مشاغل المدير الفني الجديد للمنتخب التونسي، جلال القادري، قبل مواجهة مالي ذهاباً وإياباً في 23 و29 آذار/ مارس المقبل، ضمن ملحق التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

ودخل القادري منذ الآن في مرحلة البحث عن مهاجم يستجيب لميوله الفنية، وتحديداً “رأس الحربة” القادر على تسجيل الأهداف وتقديم المساعدة لزملائه في هذا المركز، الذي مثّل في كأس أفريقيا الأخيرة، إحدى نقاط ضعف المنتخب التونسي.

وحصل “العربي الجديد” على معلومة حصرية من مصادر مقرّبة من نجم فريق الكويت، طه ياسين الخنيسي، تفيد بأنّ الأخير دخل رسمياً في حسابات القادري، وهو يسير نحو العودة إلى تمثيل منتخب بلاده، إذا نجح في تقديم عروض جيدة مع فريقه، قبل موعد المواجهة المرتقبة ضد مالي.

وأبدى القادري اهتمامه بالخنيسي الذي كشف للمقربين منه استعداده للعودة للمنتخب التونسي بعدما مرّ بفترة صعبة تسببت في ابتعاده عن المنافسات، وهو الذي قاد هجوم “نسور قرطاج” في كأس أفريقيا الماضية التي أقيمت في مصر سنة 2019.

وتعرّض لاعب الترجي السابق، طه ياسين الخنيسي، لعقوبة الإيقاف من طرف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” بعد استهلاكه مادة محظورة خلال مسابقة دوري الأبطال العام الماضي، ما تسبب في ابتعاده عن الملاعب 6 أشهر.

منذر الكبيّر: هكذا تمّت إقالتي و سأكشف الحقيقة

خرج المدير الفني السابق للمنتخب التونسي منذر الكبيّر، عن صمته وكشف في حوار خصّ به “العربي الجديد”، اليوم الجمعة، كواليس إقالته من مهامه بعد نهاية مغامرة “نسور قرطاج” في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، المقامة حالياً في الكاميرون.

ما رأيك في التكريم الذي خصّتك به محافظة بنزرت؟

إنها لفتة مميزة جداً، أشكرهم كثيراً على حفاوة الاستقبال. لقد نشأت هنا في هذه المدينة ولعبت كرة القدم وتعلّمت التدريب، إنه شرف كبير لشخصي، ليست المرة الأولى، التي أحظى فيها بمثل هذا التكريم، لقد سبق لنادي الصحافة بنزرت أن أقاموا حفلاً مشابهاً عند عودتنا من كأس العرب، شكراً لهم جميعاً.

ما هو شعورك بعد نهاية تجربتك مع المنتخب التونسي؟

قدت المنتخب سنتين ونصف تقريباً. الحمد لله خرجت مرتاح الضمير وأعتقد أنني بذلت كل الجهود من أجل خدمة الوطن، اليوم المرحلة انتهت وصرت أول مشجّع لـ”نسور قرطاج”، أتمنى أن ينجح المنتخب في تطبيق الأهداف، التي رسمناها سابقاً وأن تتأهل تونس إلى كأس العالم 2022.

ما هو موقفك من طريقة إقالتك من تدريب المنتخب التونسي؟

ليس الوقت مناسباً للتعمّق في تفاصيل وطريقة الإقالة، علينا جميعاً أن نقف مع الفريق في هذه المرحلة الحساسة، التي تسبق مواجهة مالي ضمن ملحق تصفيات كأس العالم، ثم سيأتي اليوم الذي أتحدّث فيه عن كل الكواليس، التي رافقت تجربتي مع المنتخب.

هل كنت على علم بقرار إقالتك من تدريب المنتخب التونسي منذ وجودك في الكاميرون؟

فور وصولي إلى مسقط رأسي بنزرت، اتصل بي رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وديع الجريء، وأعلمني بإقالتي، تقريباً بعد ساعة ونصف فقط من وصولنا إلى تونس إثر نهاية المشاركة في بطولة أمم أفريقيا، طبعاً تمنيت مواصلة المدة المتبقية لي في العقد، لكن هذه مهنة المدرب، تخضع لكل المفاجآت.

ما هي رسالتك لخليفتك جلال القادري قبل مواجهتي الملحق؟

صراحة التأهل لكأس العالم لا يأتي صدفة، وليس مرتبطاً فقط بمواجهتي الملحق. لقد عملنا طويلاً من أجل الوصول إلى هذه المرحلة، أعتقد أنّ جلال القادري عليه إحكام التصرف تكتيكياً، وكذلك حسن مجاراة المجموعة، حينها سنصل إلى الهدف، وأنا متأكد من أنّ عزيمة اللاعبين والجهاز الفني ستقودهم إلى التأهل.

هل انعكست العلاقة المتوترة بين الاتحاد التونسي ووزارة الرياضة على المنتخب؟

شاهد الجميع ما حصل بين الاتحاد التونسي لكرة القدم ووزارة الرياضة قبل انطلاق كأس الأمم الأفريقية، لكنني سعيت لإخراج اللاعبين عن التفكير في كل هذه المشاكل، قلت لهم مراراً إنّ ما يهمني هو كرة القدم، لقد واجهنا عديد الظروف الصعبة قبل وأثناء البطولة، لكن أعتقد أننا نجحنا في إبعاد اللاعبين عنها.

من هو أكثر شخص وقف إلى جانبك أثناء قيادتك المنتخب التونسي؟

كسبت عديد العلاقات وعرفت معنى الرجال، المدرب المساعد عادل السليمي كان بمثابة الأخ وعملنا سويّاً على صناعة فريق محترم، لقد ساعدني عادل في تأسيس ثوابت المنتخب، وعند انضمام القادري إلينا واصلنا كذلك العمل بروح العائلة، وأعتقد أنّ تقارب أعضاء الجهاز الفني كان عنصراً مهماً بالنسبة لنا.

كيف تقيّم النتائج التي حققتها؟
لقد نجحنا في تحقيق أغلب الأهداف تقريباً، خصوصاً إذا أخذنا بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي واجهناها في كأس أمم أفريقيا، والإصابات العديدة بفيروس كورونا، حينها يمكن القول أنّنا نجحنا بنسبة كبيرة في تحقيق ما رسمناه مع الاتحاد، النتائج كانت تتراوح بين الجيدة والمتوسطة، وهذه أحكام كرة القدم.

هل ندمت على بعض الاختيارات والقرارات؟
كل الاختيارات أنا مسؤول عنها، وأعلنها صراحة أنا أتحمّل الخروج من كأس أفريقيا، لكن هناك أشياء داخليّة سيأتي الوقت لتعرفوها، صراحة لم أفصح إلاّ بـ20% من التفاصيل، المجال لا يسمح الآن لكشف الحقائق، لأنّ هدفنا واحد هو وصول تونس إلى كأس العالم، وبعد ذلك لكل حادث حديث.

كيف تقبلت الضغط الجماهيري في الفترة الأخيرة؟
لقد لمست حبّاً كبيراً من التونسيين في كل المدن التي زرتها، سواء بعد بطولة كأس العرب أو خلال هذه الفترة، الناس اقتنعوا بأنني شخص صادق وأحمل مبادئ وقيماً، أما المستوى الفني فمن حقّ الجميع أن يناقشه، وكل مدرب يمكن أن يتعرّض للنقد، وأنا فخور جداً باهتمام الجماهير.

هل حصلت على عروض جديدة؟
أنا مدرب محترف وأنفتح دائماً على كل المقترحات، أوّلاً سأقيّم تجربتي مع منتخب تونس وسأدخل في فترة تأمّل ومراجعة، لكن حالياً أحتاج للراحة ومن ثمة سأفكر في وجهتي المقبلة. نعم حصلت على بعض العروض، التي سأدرسها قبل الحسم فيها نهائياً.

الصفقة قد تتجاوز 3 مليارات.. سيدريك غبو ينتقل للدوري البلجيكي

وافقت هيئة الترجي الرياضي اليوم الأربعاء 2 فيفري 2022 على التفريط في خدمات متوسط الميدان الايفواري الشاب سيدريك غبو إلى نادي « لوفين » البلجيكي في نطاق الإعارة إلى نهاية الموسم مع أفضلية الشراء.

وسيغنم نادي باب سويقة مبلغا قدره 300 ألف أورو (مليون دينار تونسي) مقابل الإعارة لمدة ستة أشهر على أن يحصل على مبلغ قدره 700 ألف أورو (2.4 مليون دينار) في حال فعّل الفريق البلجيكي بند الشراء.

وتبلغ القيمة التسويقية للاعب 250 ألف أورو حسب موقع ترانسفار ماركت.

للإشارة فإن نادي نادي « لوفين » البلجيكي يحتل المركز 15 في الدوري البلجيكي.

زوريخ السويسري يخلد ياسين الشيخاوي في قميص خاص

أعلن نادي زيوريخ السويسري أمس الثلاثاء 1 فيفري 2022، عن إصدار قميص خاص يحمل صورا للاعبه الأسبق التونسي ياسين الشيخاوي.

ويأتي إصدار هذا القميص بمناسبة ثالث دربي يخوضه الفريق السويسري في الموسم الحالي أمام نادي غراسهوبر يوم السبت المقبل، وتخليدا لذكرى الهدف المذهل الذي سجله ياسين في دربي زيوريخ يوم 23 سبتمبر 2007، بعد مرور 40 ثانية فقط على انطلاق المباراة.

يذكر أن ياسين الشيخاوي الناشط في صفوف النجم الرياضي الساحلي، يخضع حاليا إلى الراحة عقب تدخله لتدخل جراحي على خلفية تعرضه إلى إصابة على مستوى الأربطة المتقاطعة نهاية العام الماضي عندما كان يشارك مع المنتخب التونسي في كأس العرب.

التونسيون من ” أكسل ” شعوب العالم بحسب دراسة أمريكية

خلصت دراسة حديثة أجرتها جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة، شملت 111 بلدا ، إلا أن تونس جاءت ضمن أكثر الشعوب كسلا شملت الدراسة حجم الخمول ومدى نشاط الناس عن طريق استخدام الهواتف النقالة الشخصية لأكثر من 700 ألف شخص.

واحتلت السعودية أعلى نسبة كسل بين الدول العربية وجاءت المملكة في المرتبة الثانية عالميّاً بعد إندونيسي وتلت المملكة العربية السعودية كل من الكويت، العراق، الجزائر وتونس، وأخيراً الامارات العربية المتحدة كما استنتجت الدراسة الى ان متوسط عدد الخطوات في كل بلد يعد من بين أهم عوامل تحديد مستويات السمنة وعزت الوثيقة سبب هذا الفارق الكبير في الأرقام إلى اختلاف النمط المعيشي ، إضافة للمناخ والبيئة الاجتماعية والتقدم التكنولوجي.

في حين صنفت هونغ كونغ في المركز الاول من حيث النشاط والحيوية

تشير الأرقام الرسميّة في تونس إلى أنّ نسبة الخمول البدني في تونس بلغت سنة 2020 نسبة 83%، وهي نسبة مرتفعة جدّا مقارنة ببقيّة دول العالم، حيث لا تتجاوز هذه النسبة 13% في البلدان الاسكندينافية. ويُعدّ الخمول البدني رابع سبب للموت في العالم. وتكشف دراسة أعدّها المرصد الوطني للرياضة في تونس أُجريت سنة 2020، عن تراجع نسبة ممارسة الرياضة في تونس لدى الفئة العمرية (من 6 إلى 12 سنة) إلى 12%، بعد أن كانت في حدود 20% سنة 2010، وفي حدود 18% بالنسبة للفئة (12/17 سنة)، مقابل تطوّر نسبة ممارسي الرياضة من الفئة العمرية 50 سنة فما فوق لتصل إلى 20 بالمائة، بفضل إقبالهم على ممارسة الأنشطة البدنية وخاصة المشي، الذي أصبح ثاني رياضة في تونس بعد كرة القدم،ولكن لأسباب صحية، لا لدوافع وقائية أو اقتناع بأهمية الرياضة.

الدراسة ذاتها، تؤكد أن شخصا واحدا من أربعة تونسيين من الفئة العمرية 15 سنة فما فوق يعاني من مرض السمنة، و15% من هذه الفئة العمرية تعاني السكري، وواحد على أربعة من ذات الفئة يعاني من ارتفاع ضغط الدم

شبان تونسيون ينجحون في اختراع روبوت غواصة الاول من نوعه في افريقيا يستخدم في مجالات التنقيب على النفط والغطس

بوسمينة شاب تونسي ينجح رفقة فريقه في اختراع أول روبوت غواصة في افريقيا يستخدم في مجالات التنقيب على النفط والغطس

تمكن الشاب التونسي مروان بوسمينة مؤسس الشركة الناشئة SeaBot رفقة فريق عمله من تصنيع اول روبوت غواصة يصنع في افريقيا والعالم العربي يمكن استخدامه في عديد المجالات على غرار التنقيب على النفط والغطس والبيئة والمراقبة البحرية الي غير ذلك.

ويقول مروان بوسمينة  ان الفكرة انطلقت سنة 2017 بعد ان لاحظوا غياب التكنلوجيات الموجهة للبحر في البلدان الافريقية والعربية لتنطلق بذلك الرحلة في تجسيد هذا الروبوت والتي انطلقت من خلال الدراسة والبحث لتمر اثر ذلك الى مرحلة التنفيذ والانجاز والاختبار حيث كان النتيجة النهائية ايجابية وبينت نجاعة الروبوت.

ويضيف مروان ان هذا الروبوت يمكنه النزول ل100 متر تحت الارض ومجهز بكاميرات متطورة ويمكن قياده من خلال اي هاتف ذكي من خلال تطبيقه.

ويصيف مروان ان المنافسة في مجال تصنيع الروبوتات كبيرة خاصة مع تواجد عدد من الشركات الكبرى، لذلك اختارت شركتهم ان تطور روبوت مميز  من خلال حجمه الصعير وقدرته على تنفيذ عديد المهام وهو موجه لفئة معينة من الحرفاء.

بعد خروج منتخب تونس من الكان… إقالة المدرب منذر الكبيّر عبر الهاتف

كيف تلقى مدرب منتخب تونس خبر إقالته؟ وماذا حدث في حجرات ملابس نسور قرطاج بعد الهزيمة أمام بوركينا فاسو؟ وهل اُجبرت جامعة كرة القدم على تعيين جلال القادري خلفا لمنذر الكبير ؟

يخيّم انسحاب المنتخب التونسي من الدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا بالكاميرون على الرأي العام الرياضي في تونس منذ يومين، وتسيطر أسئلة كثيرة على جمهور المنتخب التونسي في علاقة بمستقبل هذا المنتخب الذي ينتظره رهان التأهل إلى المونديال بعد أقل من شهرين. وما زاد من حيرة الجمهور قرار إقالة المدرب منذر الكبيّر وتعيين مساعده جلال القادري مدربا لنسور قرطاج.

ماذا حصل بعد الهزيمة

الهزيمة أمام بوركينا فاسو في ربع النهائي أغضبت رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء. وحسب مصادرنا التي كانت قريبة من حجرات ملابس المنتخب وكواليسه في الكاميرون، فإن وديع الجريء عاتب اللاعبين بشدة على أدائهم السيء، كما صب جام غضبه على الإطار الفني الذي لم يحقق النتائج المنتظرة منه، خاصة المدرب منذر الكبيّر الذي لم يحقق الهدف الأدنى المطلوب منه وهو الوصول إلى نصف نهائي المسابقة.

الإقالة جاهزة

إقالة منذر الكبيّر بعد أقل من 24 ساعة من الهزيمة لم تكن مفاجأة، باعتبار أن مكتب جامعة كرة القدم جهّز قرار الإقالة نهاية الدور الأول للبطولة مهما كانت نتائج المنتخب لعدم قناعته بعمل المدرب منذر الكبيّر، خاصة وأنا الأصوات المنادية بإقالته أكثر من الداعمة له.

وتأكيدًا لهذا الكلام، فإن قرار الإقالة صدر دون جلسة تقييم بين الكبير وجامعة كرة القدم. وفق الكواليس المقربة من المنتخب، فإن وديع الجريء أبلغ الكبيّر بالإقالة فور عودته إلى تونس مساء الأحد. وقد بدا الكبيّر على علم بإقالته عندما رفض الحديث عن مستقبله مع المنتخب بعد الانسحاب واكتفى بالقول لوسائل الإعلام في مطار تونس قرطاج: “لا يمكنني قول شيء الآن، نقيم العمل ثم لكل حادث حديث”.

ومن نقاط الاستفهام التي طُرحت بعد عودة المنتخب إلى تونس، سبب غياب رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء عن الوفد المرافق للمنتخب. لكن في الحقيقة أن صفة الجريء كعضو في المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم تفرض عليه مواصلة البطولة القارية حتى نهايتها.

القادري بديل مؤقت

عوامل كثيرة ساعدت المدرب جلال القادري ليحظى بثقة المكتب الجامعي لكرة القدم ويُعيّن لقيادة نسور قرطاج في تحدي التأهل لمونديال قطر.

القادري ترك بصمة جيدة لدى وديع الجريء عندما عمل في الإطار الفني للمنتخب في سنوات ماضية مع المدرب نبيل معلول.

العامل الثاني لتثبيت القادري على رأس الإطار الفني للمنتخب التونسي هو نجاحه في إدارة مباراة نيجيريا في ثمن النهائي، في ظل غياب الكبير المصاب بكورونا، والانطباعات الإيجابية من الرأي العام تجاهه.

أما العامل الثالث، هو أن الجامعة التونسية لكرة القدم لم يعد أمامها وقت كاف للبحث عن مدرب جديد للمنتخب التونسي قبل مباراتي مالي في الدور الحاسم المؤهل للمونديال، وقد تكون إقالة كامل الإطار الفني مجازفة بمستقبل المنتخب. لذلك ارتآى وديع الجريء التعويل على جلال القادري لمعرفته بتفاصيل المنتخب والمنافس ودرايته بإمكانيات اللاعبين.

أما بشأن طبيعة تعيين القادري، فهو يعلم أن المكتب الجامعي عيّنه اضطراريًا، وللأسباب المذكورة سلفًا، لقيادة النسور أمام مالي.

ويعلم جلال القادري أن التعويل عليه كمدرب أول بشكل رسمي في المنتخب التونسي أمر مستعبد، حتى وإن نجح في قيادته إلى كأس العالم بقطر، وسيعمل القادري على ذلك ليكسب التحدي ويكتب الإنجاز باسمه، أيضا ليثبت جدارته ويضمن مكانه في الجهاز الفني القادم في المونديال.

وقد يكون البقاء مع المنتخب رفقة أي مدرب آخر إحدى الضمانات التي قدمتها الجامعة للقادري في حال قيادته تونس إلى كأس العالم.

وطلب المكتب الجامعي من جلال القادري اقتراح أسماء جديدة لتعزيز الإطار الفني ومساعدته في إعداد مباراتي مالي ومن الأسماء المرشحة بقوة مدرب المنتخب الأولمبي ماهر الكنزاري.

من المدرّب القادم؟

حسب بعض المصادر، فإن الجامعة التونسية لكرة القدم، باشرت البحث عن مدرّب جديد لنسور قرطاج منذ نهاية بطولة كأس العرب بقطر موفى العام الماضي، ويبدو أن وديع الجريء لم يجد مدرّبًا بمواصفات محددة يريدها، ومن بينها جراية شهرية غير مرتفعة وألا يفرض مساعديه على الجامعة.وتتواصل عملية البحث عن مدرّب لنسور قرطاج لقيادتهم خلال مرحلة ما بعد الدور الحاسم من تصفيات المونديال، وتتجه النية نحو مدرّب أجنبي وقد يكون البلجيكي توم سانتفيت، الذي أشرف على غامبيا في الكان، الأقرب لتدريب تونس خاصة في ظل تصريحاته التي أبدى فيها إعجابًا بالمنتخب التونسي.
أما عن الأسماء المحلية، فتتداول وسائل التواصل الاجتماعي أسماء كثيرة من بينها المدرب لسعد جردة، مدرب الاتحاد المنستيري والرجاء المغربي السابق.
فيما تبدو أسماء مثل نبيل معلول وفوزي البنزرتي مستبعدة جدا للإشراف على تونس مستقبلا، في ظل وجود وديع الجريء على رأس الجامعة. فنبيل معلول لا يتفق مع خيارات الجريء وطلباته، خاصة على مستوى تركيبة الإطار الفني.
أما فوزي البنزرتي فعلاقته متوترة مع وديع الجريء إثر إقالته المثيرة للجدل منذ ثلاث سنوات ونصف لأسباب ما تزال مجهولة إلى اليوم.