وهبي الخزري: مواجهة فرنسا في كأس العالم حلم يتحقق

وصف قائد المنتخب الوطني التونسي وهبي الخزري مواجهة فرنسا في كأس العالم بالحلم الذي تحقق، وفق تعبيره.
وقال الخزري في تصريح لقناة rmc sport اليوم الجمعة 1 أفريل اثر سحب قرعة المونديال:” أنا سعيد جدا لأن تونس ستواجه فرنسا في كأس العالم، هو حلم منذ الصغر وها أنه يتحقق.”

وتابع:”لقد نشأت هنا في فرنسا وتعلمت كرة القدم، ومن الرائع أن أواجه المنتخب الفرنسي مع بلدي تونس”.
كما تمنى الخزري أن يتأهل المنتخب الوطني التونسي إلى الدور الثاني رفقة المنتخب الفرنسي.

المصدر : آخر خبر أونلاين

10 ملايين دولار و3 مكاسب بعد تأهل تونس إلى كأس العالم 2022

تأهل المنتخب التونسي لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022 التي ستقام خلال الفترة بين 21 نوفمبر/ تشرين الثاني و18 ديسمبر/ كانون الأول القادمين، بعد تعادله 0-0 مع منتخب مالي، في إياب الدور الفاصل من التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال، اليوم الثلاثاء 29 مارس/ آذار، على أرضية الملعب الأولمبي “حمادي العقربي” في رادس.

وتأهلت تونس للمونديال للمرة السادسة في تاريخها بعد 5 مشاركات سابقة أعوام 1978 في الأرجنتين و1998 في فرنسا و2002 في كوريا الجنوبية واليابان و2006 في ألمانيا و2018 في روسيا.

مكافأة مالية تصل إلى 10 ملايين دولار أمريكي نظير التأهل للمونديال

حقق المنتخب التونسي الكثير من المكاسب على جميع المستويات بعد وصوله إلى كأس العالم، إذ سيحصل على 10 ملايين دولار نظير المشاركة في دور المجموعات بمونديال قطر، كما سيعزز تأهل تونس من مكانة “نسور قرطاج” في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA”، ومن المنتظر أن يتقدم 5 مراكز في التصنيف الشهري لمنتخبات العالم ويدخل ضمن أفضل 30 منتخبا في العالم مرة أخرى.

الاستفادة من خدمات المواهب التونسية القادمة من أوروبا

من المتوقع أن تنجح خلية متابعة وإقناع المواهب الشابة في أوروبا، بقيادة محمد سليم بن عثمان وبإشراف مباشر من رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، في تدعيم صفوف المنتخب الوطني بضم عناصر جديدة قادرة على تحقيق الإضافة، للاستعداد بصورة جيدة للبطولات القارية والعالمية التي ستُقام في الأشهر القادمة في كل الفئات العُمرية، وذلك بعد نجاحها في الفترة الماضية في استمالة لاعب مانشستر يونايتد حنبعل المجبري ولاعب أرسنال عمر الرقيق.

وهناك أيضا ملفات أخرى تتعلق بعدة نسور مهاجرة في “القارة العجوز” تستحوذ على اهتمام المشرفين على كرة القدم في تونس، والذين سيحاولون استقطاب لاعبين آخرين قبل خوض نهائيات المونديال، على غرار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، إسماعيل الغربي، ومهاجم سبورتينغ لشبونة، يوسف الشرميطي، ولاعب لوزان السويسري، زكي العمدوني.

الاستفادة الرياضية حاصلة مع ضمان مواجهة المنتخبات الأوروبية الكبيرة

تُمثّل فترة التحضير لكأس العالم فرصة مناسبة لمنتخب تونس من أجل الاحتكاك بالمنتخبات العالمية؛ إذ من المنتظر أن يخوض العديد من المباريات الودية أمام منتخبات من أمريكا الجنوبية وأوروبا، وذلك على غرار ما حدث عام 2018 عندما واجه المنتخب التونسي منتخبات كوستاريكا وإيران وإسبانيا وتركيا والبرتغال، قبل أن يواجه في النهائيات المونديالية منتخبات إنجلترا وبلجيكا وبنما، ما سيجعل الاستفادة الرياضية من المشاركة في كأس العالم حاصلة لا محالة.

أسباب سفر وديع الجريء وجلال القادري الى الدوحة

يسافر اليوم الاربعاء، وفد من الجامعة التونسية لكرة القدم يقوده وديع الجريء والناخب الوطني جلال القادري الى العاصمة القطرية الدوحة، لحضور قرعة نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ويشار الى ان قرعة المونديال تقام يوم الجمعة القادم بداية من الساعة 17:00 مساء.

ونجح المنتخب التونسي في حسم بطاقة العبور الى المونديال للمرة السادسة في تاريخه اثر التعادل امس الثلاثاء امام نظيره المالي بنتيجة 0-0.
وسيكون المنتخب التونسي على موعد مع سادس مشاركة له في المونديال بعد سنوات 1978 و1998 و2002 و2006 و2018.

حسب موقع ” Sky Sport ” : الألماني ” ماركو روز ” يرغب بشدة في التعاقد مع إلياس السخيري

حسب موقع ” Sky Sport ” 🚨🗞

مدرب فريق ” بوروسيا دورتموند ” الألماني السيد ” ماركو روز ” يرغب بشدة في التعاقد مع متوسط ميدان فريق ” كولن ” إلياس السخيري 🇹🇳 لتعويض مغادرة متوسط الميدان البلجيكي ” أكسال ويتسل ” .. نفس المصدر أكد عن إهتمام من فريق ” باير ليفركوزن ” بالسخيري كذلك ..
نفس الموقع ذكر القيمة التسويقية للدولي التونسي صاحب الــ26 سنة و هي 13 مليون يورو و الذي ينتهي عقده مع فريقه الحالي ” كولن ” في جوان 2023 ..
موضوع للمتابعة 🔁⏳

رئيس الاتحاد السنغالي: “الليزر” يستخدم في القاهرة.. وشعبنا مضياف

نفى أوغستين سنغور، رئيس الاتحاد السنغالي لكرة القدم، استخدام جماهير منتخب بلاده لـ “الليزر” في المباراة التي جمعتهم ضد مصر في داكار، والتي قادت السنغال إلى نهائيات كأس العالم 2022 عبر ركلات الترجيح.

وقال رئيس الاتحاد السنغالي في تصريحات نقلتها “بي بي سي”: لم أشاهد المقذوفات التي ألقيت من المدرجات، أما بخصوص “الليزر” إذا حدث هذا فهو الأول من نوعه في السنغال، لكننا نعلم أنه استخدم كثيرا في القاهرة، ويستخدم غالبا في بلدان معينة، السنغال ليست معتادة على ذلك.

وأضاف أوغستين سنغور الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الإفريقي للعبة “كاف”: لم أر أي تصرفات سيئة في المباراة، لأن السنغاليين معروفون بترحيبهم الشديد.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم تقدم بشكوى رسمية ضد نظيره السنغالي لدى مراقب المباراة ومسؤول الأمن والاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قبل انطلاق مباراة الفريقين في إياب الدور الفاصل من التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وذكر الحساب الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) مساء الثلاثاء أن المنتخب المصري تعرض للعنصرية بعد ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدا محمد صلاح قائد الفريق، كما قامت الجماهير بإرهاب اللاعبين من خلال إلقاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الإحماء، فضلا عن تعرض حافلات البعثة المصرية للاعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح، وهو ما تم توثيقه بصور وفيديوهات تم إرفاقها مع الشكوى.

وحجز المنتخب السنغالي لكرة القدم ثاني مقاعد القارة الإفريقية في بطولة كأس العالم 2022 بقطر إثر فوزه على نظيره المصري 3 – 1 بركلات الترجيح يوم الثلاثاء في إياب الدور النهائي من التصفيات المؤهلة للمونديال.

وتبادل الفريقان الفوز على ملعبيهما بنفس النتيجة حيث سبق للمنتخب المصري أن فاز على ملعبه 1 – صفر ذهابا يوم الجمعة الماضي، بينما فاز المنتخب السنغالي على ملعبه بنفس النتيجة إيابا ليتعادلا في مجموع نتيجة المباراتين وتحسم ركلات الترجيح المواجهة الصعبة بينهما.

بالفيديو: هدف على طريقة نيمار لحسن العياري مع شيفيلد يونايتد

بالفيديو: هدف على طريقة نيمار لحسن العياري مع شيفيلد يونايتد.

 

صحفي ألماني يف جر مفاجأة مدوية حرم الجزائر من التأهل و هذه احتمالية إعادة المباراة

ف جّر الألماني جوشكا بارجر ، الصحفي المتخصص في كرة القدم الجزائرية ، مفاجأة كبيرة ، مؤكدا أن خطأ فني منع الجزائر من بلوغ نهائي كأس العالم 2022.

أخفقت الجزائر في التأهل لكأس العالم ‘قطر 2022’ بعد هزيمتها 2-1 في الوقت الإضافي أمام الكاميرون في إياب تصفيات إفريقيا لنهائي المونديال رغم هدف نظيف في مباراة الذهاب لصالحهم.

وكتب باغر عبر حسابه الرسمي على تويتر “أكدت لي بعض المصادر أن الحكام لم يعيدو مشاهدة الفيديو بسبب خلل فني وعدم توفر الإعادة بالحركة البطيئة”.

وأضاف: “الحكم بكاري غاساما أيضًا لم يجد سببًا للعودة إلى الفيديو وقرر احتساب الهدف دون مساعدة تقنية الفار”.

وانتقد مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي الحكم الغامبي بكاري غاساما بعد المباراة قائلا إنه مسؤول عن النتيجة.

في نفس السياق احتج الاتحاد الجزائري لكرة القدم، على واقعة الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر ضد منتخب الكاميرون ، والتي دفعت منتخب الخضر إلى توديع حلمه بالوصول الى المونديال.

وكشف الخبير في القانون الرياضي ، الأستاذ طارق العليمي، في تصريح له أن الجماهير العربية والجزائرية يجب ألا تنتظر الاجتماعات المتعددة للجنة الخاصة بالاتحاد الدولي للنظر في وثائق آخر مباراة.

وأضاف: “بينما نأسف لفشل المنتخب الجزائري في التأهل ، لا بد من عدم انتظار عدالة الفيفا ، حيث يبدو أن نطاق تدخل ‘الفيفا’ في هذا الوضع محدود للغاية وللأسف مصير التأهل تقرر نهائيا، والقرارات التي قد تتخذ لا يكفي ان تنسينى خيبة الامل “.

وتابع: “فيما يتعلق بأداء حكم غامبيا باكاري غاساما ، من المهم الإشارة إلى أن ارتكاب خطأ تعسفي لن يؤدي إلى إعادة المباراة أو الهزيمة للمستفيد ، ولكن كل ما يمكن أن يفعله الاتحاد هو توقيف الحكم إذا ثبتت الأخطاء “.

وأضاف العليمي أن حالات إعادة المباريات بسبب أخطاء الحكم تكاد تكون معدومة، خاصة بعد اعتماد تنقية “الفار” ، وعدم احتساب هدف او ضربة جزاء، لا يمكن أن تعاد المباراة بسببها.

وطالب عديد من الجزائريين بمواقع التواصل الإجتماعي عبر هاشتاغات، من الفيفا او الإتحاد الإفريقي باعادة مقابلة منتخب الجزائر ومنتخب الكاميرون، بحكم أن أشبال جمال بلماضي تعرضو لظلم تحكيمي قاسي.

خزينة الجامعة التونسية تنتعش بمبلغ مالي ضخم بعد الوصول الى المونديال

تسنى لمنتخبنا الوطني التونسي لكرة القدم كما هو معلوم بلوغ المونديال القادم في قطر ليكون سادس نسخة للمنتــخب التونـــسي تاريخيا

وفي تواصل مع هذه المستجدات، فقد أكد مصدر جامعي مطلع ان موازنات الجامعة ستنتـــفع قبل المونديال بما قيمته 8 مليون دولار أي ما يعادل تقريبا 23 مليون دينار كما سيتم تخصيص منح معتبرة لبعض الفرق عن كل لاعب انتمى لها وسيشارك مع منتخب بلاده في هذا الاستحقاق

3 تطورات جديدة تقرّب الغربي من منتخب تونس

بات موهبة باريس سان جيرمان، إسماعيل الغربي، قريباً جداً من تعزيز صفوف منتخب تونس لكرة القدم، رغم أنه لعب لفرنسا في فئتي الناشئين والشباب، كما يحمل كذلك الجنسية الإسبانية نسبة لوالدته، أي أنه يستطيع تمثيل أحد هذه المنتخبات الثلاثة.

وكشف مصدر مقرب من الاتحاد التونسي لكرة القدم لـ”العربي الجديد”، اليوم الثلاثاء، أنّ 3 تطورات هامة حدثت مع الغربي في الأيام الماضية، وكلّها تصبّ في مصلحة “نسور قرطاج” من أجل الانتفاع بجهود صانع الألعاب الشاب.

الغربي في تونس
أصرّ والد إسماعيل، وهو سيف الله الغربي، على اصطحاب ابنه إلى تونس من أجل متابعة لقاء منتخب بلاده ضد مالي، الذي سيقام، اليوم الثلاثاء، ضمن إياب الدور الفاصل من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم “فيفا قطر 2022″، ومن المتوقع أن يسجل لاعب “الباريسي” حضوره في مدرجات استاد “حمادي العقربي” في رادس يوم المباراة، حينها ستكون المرة الأولى التي يحضر خلالها لمشاهدة “نسور قرطاج”.

رسالة إلى حنبعل
بعد فوز تونس على مالي بهدف من دون رد، الجمعة الماضي، ضمن ذهاب الملحق، جمعت الغربي محادثة عبر تقنيات التواصل الاجتماعي، مع زميله السابق في منتخب فرنسا للناشئين ولاعب تونس الحالي، حنبعل المجبري، إذ وجّه الأول رسالة تهنئة لموهبة مانشستر يونايتد الإنكليزي، وتظهر هذه الحركة الرائعة من الغربي، تعلّق الأخير ببلده وسعادته بالاقتراب من التأهل لبطولة كأس العالم.

إسبانيا تبتعد
يبدو أنّ الغربي (17 سنة) تراجع عن تعزيز صفوف منتخب إسبانيا تحت 18 سنة، رغم تلقيه دعوة جديدة للانضمام إلى معسكر “لا روخا” المقام في الفترة الحالية، وتتزامن هذه الخطوة مع قرار إسماعيل بعدم اللعب لفرنسا مجدداً، وهو ما يعطي منتخب تونس فرصاً قوية جداً من أجل ضمّ اللاعب قريباً.

المكافآت المالية للاعبين تونس بعد التأهل لكأس العالم

تونس – مهدي عبيد

عاشت الجماهير التونسية، الثلاثاء، أوقاتاً مميزة، بعدما نجح منتخبها في التأهل لبطولة كأس العالم لكرة القدم “قطر 2022″، وذلك إثر التعادل السلبي ضد مالي، في إياب الدور الأخير من التصفيات الأفريقية.

وبعد نهاية المباراة على استاد “حمادي العقربي” برادس، كشف مصدر مسؤول بالاتحاد التونسي لكرة القدم، رفض الافصاح عن هويته، في حديث مع “العربي الجديد”، أن قيمة المكافأة المالية لكل لاعب تقدر بـ120 ألف دينار تونسي (نحو 45 ألف دولار أميركي).

واعتبر المصدر نفسه، أن اللاعبين يستحقون المكافأة المالية هذه، نتيجة تضحياتهم الكبيرة في الفترة الأخيرة التي لم تكن سهلة تماماً، حسب تعبيره، مشيراً إلى أن هذه القيمة المالية تعتبر عادية جداً، مقارنة بما تقدمه بعض الاتحادات العربية للاعبيها عند التأهل للمونديال.

وفي المقابل، رفض كل من رئيس الاتحاد وديع الجريء والمسؤول الأول عن منتخب تونس حسين حنيح، خلال تصريحاتهم لوسائل الإعلام بعد المباراة، الكشف عن قيمة الجوائز المالية التي سيحصل عليها “نسور قرطاج”، بما أن الاتحاد لم يتعوّد حسب رأيهم على الخوض في هذه التفاصيل.

ولم يصل منتخب تونس بسهولة إلى بطولة كأس العالم، إذ كانت مواجهته ضد مالي صعبة جداً، رغم العودة من العاصمة باماكو بالفوز بنتيجة هدف دون رد في لقاء الذهاب، لكن مالي قدمت مباراة كبيرة في الإياب، وكانت قريبة من تحقيق المفاجأة.