سونج يكشف سبب و تفاصيل فوزه على الجزائر على ملعبها

هنأ روجيبير سونج مدرب المنتخب الكاميروني، لاعبيه بالفوز المحقق على حساب المنتخب الجزائري، على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، محققا بذلك التأهل إلى مونديال قطر 2022.

وقال سونج خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء: “لقد قدمنا اليوم مباراة كبيرة، وصححنا الأخطاء التي ارتكبناها في المباراة الماضية، ونجحنا في الحصول على تأشيرة التأهل إلى كأس العالم”.

وأضاف: “في مباراة الذهاب، لعب المنتخب الجزائري بأسلوب دفاعي، وفي لقاء اليوم حاولنا العمل على التراجع الدفاعي، واعتمدنا على لاعبين أصحاب نزعة هجومية، ولديهم مستوى من التركيز الذهني، وفي الأخير نجحنا في كسب الرهان”.

وتابع “لقد حاولنا الالتزام من الناحية التكتيكية، ولكنكم تعلمون أن كرة القدم في المستوى العالي تلعب على هذه الجزئيات، خاصة الذهنية”.

وأكمل: “أهنئ لاعبي فريقي على المستوى الذي ظهروا به، لقد فازوا بكل الصراعات الثنائية، وكانوا الأفضل من الناحية الهجومية”.

وختم سونج: “يجب أن يعلم الجميع أننا لعبنا الكرة في دوالا، ولكننا في الجزائر تفادينا ذلك، وعملنا بشكل أكبر على الجانبين الذهني والبدني، المنتخب الجزائري افتقد لردة الفعل وهذا ما استغليناه لمصلحتنا”.

المُنتخبات المتأهلة لكاس العالم 2022 حتى الان

المنتخبات المتأهلة لكأس العالم FIFA قطر 2022™ بلغ عددها 27 منتخباً ومن ضمنها قطر صاحبة الأرض، ولم يتبقَ سوى القليل للتعرف على المقاعد المتبقية في المونديال.

وبلغ عدد الفرق المتأهلة لكأس العالم 12 منتخباً من قارة أوروبا وأربعة منتخبات من أميركا الجنوبية عبر التصفيات و5 من آسيا واحد كمستضيف وأربعة عبر التصفيات وخمسة من إفريقيا وواحد من الكونكاكاف، وما تزال بعض البطاقات بانتظار وقت الحسم، الذي بات قريباً جداً.

سيبلغ عدد المنتخبات المتواجدة في كأس العالم FIFA قطر 2022™ الذي ينطلق نوفمبر القادم 32 منتخباً على أن تأتي من جميع القارات، بعد أن تمّ تقسيم البطاقات بنسب متفاوتة نظراً لمستويات الدول المشاركة في التصفيات وبطولاتها وتصنيفها.

وتنافست الدول الأوروبية على 13 بطاقة عرف معظمها وبقيت بطاقة ستكشف بعد خوض آخر مباريات الملحق الأوروبي.

كما تنافست منتخبات آسيا على أربع بطاقات ونصف (بعيداً عن تأهل قطر مستضيفة المونديال)، أما في إفريقيا فهناك خمس بطاقات، وأربع بطاقات ونصف بالنسبة لأميركا الجنوبية وثلاث بطاقات ونصف بالنسبة للكونكاكاف وأخيراً نصف بطاقة لأوقيانوسيا.

مباراة كندا وبنما حاسمة في تحديد مستوى المنتخب في قرعة المونديال

ستكون مباراة المنتخب الكندي ضده نظيره البنمي حاسمة في تحديد مستوى المنتخب التونسي في قرعة كأس العالم قطر 2022.

المنتخب يحتاج إلى هزيمة او تعادل كندا فجر الغد ليضمن مكانا في المستوى الثالث في القرعة وذلك حسب ترتيب الفيفا ااذي سيصدر غدا اما انتصار كندا المترشحة بطبعها فسيعني تواجدها في المستوى الثالث وتونس في المستوى الرابع في القرعة التي تجرى الجمعة.

ما لا تعرفه عن حكم مباراة اياب تونس و مالي وصافرته الشهيرة في لقاء النجم لحساب رابطة الابطال الافريقية

تم تعيين الحكم السنغالي “ماغيت نداي” من قبل الإتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) ، لإدارة مباراة اياب الدور الفاصل والأخير بين منتخبنا الوطني التونسي ونظيره المالي، والتي ستقام يوم الثلاثاء 29 مارس 2022 ، انطلاقا من الساعة الثامنة والنصف ليلا بملعب حمادي العقربي برادس، وذلك لحساب التصفيات المؤهلة لمونديال “قطر 2022”.

الحكم “نداي” هو من مواليد 01 سبتمبر 1986، دولي منذ عام 2011 ويعمل أستاذا للتربية البدنية ، حيث يتميز بشخصيته القوية في اتخاذ قراراته، إلى جانب لياقته البدنية العالية.

ويُذكر أن الحكم السنغالي “ماغيت نداي” ، قد سبق له وأن أدار لقاء اياب الدور ربع النهائي من كأس رابطة الابطال الافريقية لموسم 2020/2019 بين فريقي النجم الرياضي الساحلي وضيفه الوداد البيضاوي المغربي ،

حيث تفاجأ كل من حضر تلك المواجهة بإعلانه عن نهاية المباراة قبل دقيقتين من الوقت بدل الضائع الذي اعلن عنه الحكم الرابع برفعه لست دقائق ، لكنّ الحكم السنغالي “نداي” كان له رأي آخر، حيث أطلق صافرة النهاية عند الدقيقة الرابعة، وسط دهشة كبيرة آنذاك في صفوف جماهير ولاعبي والاطار الفني لفريق النجم.

ويُذكر أن فريق الوداد قد تمكّن في تلك المواجهة التي دارت بملعب رادس ، من التأهل الى الدور نصف النهائي من دوري ابطال افريقيا ، بالرغم من هزيمته بنتيجة 1-0 ، مُستفيدا من فوزه في لقاء الذهاب بالمغرب بنتيجة 2-0.

اسماعيل الغربي سيفتح الابواب بعد التأهل الى المونديال؟

علم موقع كورة 24 من مصادر مطلعة ان الجامعة التونسية لكرة القدم سترفع في نسق المفاوضات مع لاعب باريس سان جيرمان الشاب اسماعيل الغربي بعد حسم مسألة التأهل الى المونديال ،

وتسعى الجامعة التونسية الى استقطاب اللاعب الذي ارتبط اسمه بالمنتخب الاسباني خلال الفترة الاخيرة بما ان الغربي يمتلك 3 جنسيات و هم التونسية و الاسبانية و الفرنسية ،

وقالت ذات المصادر ان تأهل المنتخب التونسي الى المونديال سيسهل مأمورية التفاوض مع الموهبة التونسية و قد نشاهد الغربي مع نسور قرطاح في حال التأهل الى مونديال قطر 2022 ، وانتصر امس الجمعة المنتخب التونسي على نظيره المالي بنتيجة هدف مقابل صفر في مباراة الذهاب من المواجهة المزودجة المؤهلة الى كأس العالم ، في انتظار مباراة الاياب يوم الثلاثاء القادم والتي ستقام بملعب حمادي العقربي برادس.

رفضت المشاركة : تشكيلة الأحلام لمنتخب تونس

رغم النجاحات الأخيرة التي حققها الاتحاد التونسي لكرة القدم، برئاسة وديع الجريء، في بعض الملفات الخاصة باستقطاب المواهب من أصحاب الجنسية المزدوجة، على غرار حنبعل المجبري (لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي)، وعمر الرقيق (مدافع أرسنال الإنجليزي)، وأنيس بن سليمان (متوسط ميدان بروندبي الدنماركي)، فإن الإخفاقات كانت حاضرة أيضا في بعض الملفات الأخرى طيلة السنوات الماضية.

ومؤخرا، أبدى كريم الرقيق، مدافع إشبيلية الإسباني، رغبته في تمثيل تونس، وذلك بعد مشاركته في 4 مناسبات مع منتخب هولندا الأول، وهو ما أعاد للأذهان صورا لعدة أسماء معروفة رفضت المشاركة مع تونس، واختارت تمثيل منتخبات أوروبية، قبل أن تندم لاحقا.

وفي الوقت الذي يمني فيه الكثير من اللاعبين النفس باستدعائهم لتمثيل تونس، اختار عدد آخر من اللاعبين التونسيين تمثيل منتخبات أخرى، والمثير أن أغلب هؤلاء مروا بجانب الحدث، وخسروا مسيرة دولية جيدة، ومشاركات قارية مضمونة مع تونس، بعدما تعرضوا لتجاهل واضح من منتخباتهم الأوروبية.

وتضم قائمة اللاعبين الذين عانوا “دوليا” بعد تجاهل إمكانية اللعب مع تونس أسماءً لامعة، على غرار حاتم بن عرفة ووسام بن يدر وكريم المرابطي وكريم الرقيق وآخرين.

من جانبه، اختار موقع “winwin” تشكيلة تونسية تتألف من أبرز اللاعبين الحاليين لمنتخب تونس، وآخرين رفضوا تمثيل “نسور قرطاج” رغم محاولات اتحاد الكرة التونسي لضمهم، خاصة فيما يتعلق بذوي الجذور التونسية المولودين في فرنسا.

حراسة المرمى: بشير بن سعيد (أيمن دحمان)؛
الدفاع: كريم الرقيق، يان فاليري، منتصر الطالبي، رامي كعيب؛
خط الوسط: إلياس السخيري، عيسى العيدوني، غيلان الشعلالي، محمد علي بن رمضان (حنبعل المجبري)؛
خط الهجوم: وسام بن يدر، حاتم بن عرفة.

الجوهرة السوداء عيادي الحمروني يتعرض لحادث مرور

تعرض الجوهرة السوداء عيادي الحمروني اليوم لحادث مرور وهو في طريقه للعب دورة ودية مع قدماء الترجي ضد قدماء النجم الساحلي والاتحاد المنستيري.

ولم يتعرض الحمروني لأي مشكل صحي جراء الحادث والحمد لله لكنه لم يستطع الحضور في الدورة.

حنبعل المجبري: “أقوم بمجهود كبير لأتفادى البكاء أثناء عزف النشيد الوطني”

قال اللاعب الدولي التونسي حنبعل المجبري في تصريح خص به الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد ان قرار تمثيل تونس لا يُناقش وأنه سعيد به وبتشجيع التونسيين له خاصة في كأس العرب التي استضافتها قطر.

كما اضاف لاعب النسور انه يقوم أحيانًا بمجهود كبير لمقاومة البكاء حين يعزف النشيد الوطني التونسي.

قرار أثار العجب : مدرجات رادس على ذمة جماهير الأندية وممنوعة على المنتخب

يستضيف المنتخب الوطني لكرة القدم يوم الثلاثاء القادم، نظيره المالي بملعب رادس انطلاقا من الساعة الثامنة والنصف في إياب الدور التمهيدي الأخير المؤهل لكأس العالم 2022 بقطر.

ووضعت الجهات المنظمة 35 ألف تذكرة على ذمة الجماهير بمناسبة المواجهة المذكورة مما يطرح عديد نقاط الاستفهام حول هذا القرار في وقت يحتاج بيه نسور قرطاج لدعم جماهيري كبير لاقتلاع ورقة التأهل للمونديال للمرة السادسة.
ورغم التبريرات الواهية التي تقدمها بعض الأطراف حول عدم قدرة الملعب على استيعاب الجماهير بطاقة استيعابه الكاملة لظروف أمنية خاصة بمدرجات المنعرجات الشمالية والجنوبية، إلاّ أن ذلك يدعو للتعجب خاصة وأن الماضي القريب شهد حضور جماهير النادي الإفريقي بعدد قياسي بالنسبة لمدرجات الفيراج، كما هو الحال لجماهير الترجي التي حضرت بقوة بالمدرجات الجنوبية.

ويطرح هذا التناقض في قرار الجهات المنظمة عديد النقاط الاستفهام…فهل أنّ سلطة الأندية ونفوذها ساعدها على نيل الموافقة لدخول جماهيرها في المدرجات الشمالية والجنوبية رغم الخوف من إمكانية حصول كارثة بسبب حالة المدرجات في ملعب رادس؟.
من جهة ثانية لا يمكن لعاقل أن يستوعب تصريح الجهات المسؤولة حول عدد التذاكر الممنوح لجماهير المنتخب والتعلل بتطبيق قرارات رئاسة الحكومة واحترام البروتكول الصحي في مواجهة حاسمة وتاريخية وهو ما لاحظناه في مباراة المنتخب المصري والسنغالي وما سنشاهده في مواجهتي الجزائر والكامرون إضافة إلى المغرب والكونغو الديمقراطية.
ولعلّ النقطة التي تثير الاستغراب هو الحضور الكبير في المباريات القارية للأندية التونسية خاصة الترجي الرياضي الذي لعب في رادس بكامل طاقة استيعابه في مواجهتي الأهلي والوداد قبل أعوام قليلة، ليتحول ملعب رادس بعد ذلك بقدرة قادر إلى منشأة تحتاج إلى إصلاحات وإعادة ترميم على مستوى المدرجات العليا للفيراج.

وربما تتضح حقيقة الصورة في الأسابيع القادمة في الأدوار المتقدمة لدوري أبطال إفريقيا ومرحلة التتويج للبطولة…فهل يتم مواصلة تطبيق هذا القرار أم للأندية رأي آخر؟.

بن سعيد هو الحارس الأول ويجب دعمه بعيدا عن الانتماءات والحملات

بات حارس الاتحاد المنستيري البشير بن سعيد هو الحارس الأول للمنتخب منذ كأس أمم إفريقيا وذلك بعد فترة تخبط في كأس العرب وقبلها غيرنا فيها ثلاثة أو أربعة حراس قبل أن تصل الفرصة لبن سعيد الذي استغلها في الكان كما يجب.

تونس كانت تبحث عن حارس اول اساسي منذ اعتزال ايمن البلبولي دوليا بعد تراجع أداءه وبن سعيد فرض نفسه في الكان ولم يقم بأخطاء وكان من الطبيعي أن يبقى هو الحارس الأول كما أن الإطار الفني للمنتخب يبدو انه اقتنع بهذا تماما ووجد في بن سعيد الحارس الذي سيحقق الإستقرار في ذلك المركز المهم للغاية.

وإذا كان الإطار الفني وغالبية التونسيين فهموا أن بن سعيد بات اليوم هو الحارس الأول للمنتخب وأنه يجب تحقيق الإستقرار في حراسة المرمى وكفانا من التغيير المستمر لأن الحارس يحتاج للعب وكسب الخبرة الدولية والثقة فإن فئة من المحللين الفنيين والتونسيين يبدو أنهم إما لم تفهموا ذلك أو أن ولاءهم لفرقهم لا للمنتخب لذلك لم يتوان البعض عن سن حملات ضد بن سعيد بسبب بعض الأخطاء البسيطة ضد مالي مطالبين باستبعاده وتشريك ايمن دحمان أو علي الجمل أو معز حسن وطبعا كل واحد منهم يريد أن يكون حارس فريقه هو الأساسي وحتى إسم معز بن شريفية تم طرحه.

قد نتفهم صدور مثل هذه الآراء من الجماهير المتعصبة لكن المحللين الفنيين يفترض أن يكونوا اول من يعرف ان مركز حراسة المرمى يحتاج للاستقرار وان مصلحة المنتخب تستوجب أن يتخلوا عن ألوانهم وأن يكون تحليلهم مبنيا فقط على مصلحة المنتخب التونسي لأن البشير بن سعيد حاليا هو الحارس الأول وسيكون كذلك في الإياب ضد مالي ولا يجب سوى دعمه والوقوف معه حتى الرمق الأخير.